عن المؤسسة

يهدف مشروع الملتقى العلمي لخدمة:

– المتخصصين في علوم الفقه وأصوله وقواعده.

– المندرجين في حلقات العلم: أساتذة ومتعلِّمين، من شتى المذاهب الفقهية.

– صنَّاع البحث العلمي، ومدبجي أفانين الاعتراض، وألوان النقد.

– الأكاديميين، والباحثين، وأعضاء مجالس الأقسام الشرعية (الفقهية، الأصولية)، واللجان العلمية.

– المتفقهة، وقرَّاء الفقه، والمعتنين بعلومه، والمهتمين بشؤونه.

– المصلحين والدعاة وأصحاب المبادئ والأصول .

– المجددين والمبدعين، ذوي المبتكرات، النازعين نزع عمر في عباقرة الرجال.

إلى كل هؤلاء: بين أيديكم مشروع أمة؛ لنهضة ثلة من أعيانها، ونخبةٍ من رجالها.

– قد ارتسم ذووه: منهجاً قويماً، يأملون من خلاله أن يكون أمراً مشاعاً؛ يتسع باتساع الأفق؛ لمستقبلٍ مشرق يرتقي بالأمة لصحوة علمية أدبية، تتخلى عن الجمود؛ وتنضوي تحت لواء التَّحقيق؛ والتَّحرير بفهم دقيق.

– قَصَدَ منه أصحابه: تذليل السبيل، وإيضاح المنهج، والعمل على اقتفاء سبيل الأئمة، الذين شمروا عن ساعد الجد، حتى نبع بين أيدهم من الماء العذب ما سقونا به واستقوا.

البروشور تعريفي للمؤسسة:

الواجهة الأولى:

الواجهة الأولى:

الواجهة الثانية:

الواجهة الثانية: